أضرار المياه الملوثة

أضرار المياه الملوثة
يونيو 10, 2021
كُتب بواسطة: سمارتلي الذكي

تحمل أضرار المياه الملوثة التي تشكل خطرًا على صحة الإنسان لأنه يسبب أمراضًا متعددة، ويمكن أن تحتوي المياه الملوثة على بكتيريا وفيروسات وطفيليات مسببة للأمراض تنتقل إلى الإنسان عن طريق مياه الشرب، مما يتسبب في ضرر تؤدي أحيانًا إلى الأمراض شديدة الْخَطَر و التي قد تسبب الوفاة.

وفقًا لدراسة نُشرت في  The Lancet, أظهرت أنه في عام 2015، تسبب تلوث المياه في مقتل ما يقدر بنحو 1.8 مليون شخص، وتظل المجتمعات التي تعيش بالقرب من المصانع التي تنشر الملوثات أكثر عرضة للتلف من المياه الملوثة.

 

أضرار المياه الملوثة للشرب وتحضير الطعام

 

تحتوي مياه الشرب غير المعالجة للمياه على أنواع معينة من البكتيريا الضارة، التي يمكن أن تسبب آلامًا في البطن، والغثيان، والصداع، والإسهال، والتهاب الأمعاء، وتشنجات البطن (المغْص) والقيء.

برادة تحلية مياه سمارتلي بفلتر داخلي 5 مراحل جامبو (إنفنيت-L40)

يمكن أن تحتوي مياه الشرب على أنواع معينة من الفيروسات التي يمكن أن تسبب عددًا من الأمراض. تؤدي الأمراض إلى اليرقان، وفقدان الشهية، والتعب، والحمى، والصداع، والحمى الشديدة، والإمساك، والإسهال، والتهاب المعدة والأمعاء.

 

الأمراض المنقولة عن طريق المياه الملوثة

العديد من الأمراض التي تنتشر في الماء، سواء كانت بكتيرية أو فيروسية أو فطرية أو أولية، دفعت المسؤولين والباحثين إلى دراسة ميكروبيولوجي للمياه من أجل تحسين وتنقية المياه باستمرار.
فيما يلي بعض الأمثلة على أضرار المياه الملوثة والأمراض التي تسببها:

 

أولاً: الأمراض البكتيرية

  • التيفود الناجم عن السالمونيلا التيفية، ينتمي جنس السالمونيلا إلى عائلة Enterobacteriaceae، التي تفرز السموم الداخلية التي تسبب نوعين من الأمراض:

1.التيفوئيد و نظير التيفوئيد

2.إلتهاب المعدة والامعاء

من أضرار المياه الملوثة التهاب المعدة والأمعاء حيث تعيش السالمونيلا بشكل أساسي في أمعاء الإنسان والحيوان، وتنتقل إلى الماء، ويمكن أن تعيش لأسابيع في الماء أو التربة في ظل ظروف مناسبة من درجات الحرارة والرطوبة والحموضة.

جهاز تحلية المياه المنزلي ستاك تحت الحوض

يمكن لأي شخص أن يحمل السالمونيلا دون أعراض لفترة طويلة، حوالي 5٪ من الذين تم شفاؤهم يظلون حاملين للميكروب لأشهر أو حتى سنوات (أي خزان للميكروب) يمكن أن تصاب بعض الكائنات البحرية مثل المحار بالميكروب، وعندما يأكل الشخص هذه المأكولات البحرية المصابة، خاصةً النيئة أو المطبوخة بسرعة فقط بشكل سطحي، يمكن أن تنتقل إلى البشر مسببة حمى التيفود (بخلاف حمى التيفود التي يسببها الريكتسيا). تظهر الأعراض بعد تناول الطعام أو الماء الملوث بالبكتيريا على شكل حمى وإسهال وقيء وتستمر من 2 إلى 5 أيام وبعد ذلك يتم الشفاء تلقائيًا.

 

  • تسبب الكوليرا بكتيريا ضمة الكوليرا

 

تعيش هذه البكتيريا في الماء عند درجة حرارة 40 درجة مئوية ودرجة الحموضة من 9 إلى 10، وأفضل طريقة لتقديمها هي وجود كلوريد الصوديوم تتراوح فترة الحضانة من يوم إلى ثلاثة أيام ، وتبدأ الأعراض بإسهال شديد يزيد عن لتر / ساعة، وعطش ، وآلام في العضلات، وضعف عام وهزال، وانخفاض الدورة الدموية، وجفاف شديد وانخفاض في العناصر المهمة. مثل البوتاسيوم في الدم عند أدنى مستوى.

تعتمد عملية العدوى على مناعة الإنسان، والحمل الجرثومي المأخوذ وحموضة المعدة، وهي أكبر عقبة أمام الكوليرا. تفرز بكتيريا الكوليرا سمًا خارجيًا (سمًا) خارج الخلية. يرتبط السم بمواقع المستقبلات على غشاء الخلية، محفزًا إنزيم “adenylate cyclase” الذي يستنفد الجزيئات النشطة لخلية ATP، مصحوبًا بإطلاق عناصر مهمة من الخلية مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكلور والأيونات الماء، وهذا هو سبب الإسهال الشديد.

  • الإشريكية القولونية، التي تسبب التهاب المعدة والأمعاء، والسلالات الممرضة لهذه البكتيريا يصل إلى الناس نتيجة تلوث المياه من مياه الصرف الصحي، وهو أكثر شيوعًا في البلدان النامية حيث لا تتوفر المياه النظيفة للجميع، مما يتسبب في أعلى نسبة في حالات الإسهال. يموت عدة ملايين من الجرحى كل عام، عشرات الآلاف منهم، معظمهم من الأطفال دون سن الخامسة تتمثل الأعراض في الإسهال الذي يستمر لعدة أيام، يليه الجفاف والهزال والضعف العام.

بعض السلالات التي توجد في المسطحات المائية مثل الآبار والجداول وغيرها من

المسطحات المائية، يمكن لهذه السلالات أن تعيش في الماء لأشهر مرتبطة ببعض الرواسب تسبب العدوى بهذه البكتيريا آلامًا في البطن وإسهالًا دمويًا تفرز البكتيريا سمًا خاصًا يسبب هذه المشاكل.

– مدّة الحضانة 3-4 أيام وتستمر الأعراض من 7-10 أيام ويمكن أن تؤدي إلى فشل كلوي في 2-7٪ من الحالات.

  • الزحار العصوي الذي تسببه الشيغيلة مدّة الحضانة هي من 1 إلى 4 أيام، وتظهر الأعراض على شكل حمى وإرهاق وفقدان الشهية وتشنجات وألم بطني وبراز دموي ثم يتطور بعد 36 ساعة إلى إسهال ثم إلى زحار مصحوب بدم في البطن والقيح لأن البكتيريا تدخل جدار الأمعاء مسببة تقرحات والتهابات ونزيف من القولون الدموي مما يجعلها غير قادرة على امتصاص الماء تفرز الشيغيلا السموم الخلوية والسموم الالتهابية الأخرى تسبب هذه البكتيريا ما يقدر بـ 164.7 مليون إصابة في السنة، منها 163.2 مليون في البلدان النامية، منها 1.1 مليون يموتون كل عام، 61٪ منهم أطفال دون سن الخامسة معظم الإصابات ناتجة عن تلوث مياه الشرب من مياه الصرف الصحي.

 

  • المتفطرة الطيرية ميكروب انتهازي ينتشر بين الأفراد المناعي.

 

الأمراض الفيروسية:

جهاز تنقية مياه أوبتيم تحت الحوض

يجب أن تتمتع الفيروسات بظروف مناسبة من درجات الحرارة والضوء (الأشعة فوق البنفسجية تؤثر سلباً على الفيروس) ودرجة الحموضة والملوحة بالإضافة إلى المواد العضوية وتعليق الماء أمثلة على الفيروسات التي تنقلها المياه هي:

  • ينتقل التهاب الكبد A، الذي يسببه فيروس HAV، إلى البشر من خلال الطعام والشراب الملوثين من براز الإنسان والحكة واليرقان والإحباط. معدل الوفيات حوالي 1٪ من المصابين.
  • شلل الأطفال ويسببه فيروس شلل الأطفال، أكثر من 90٪ من المصابين ليس لديهم أعراض، 4-8٪ معرضون لمرض هذا الفيروس الضعيف، 1-2٪ معرضون لالتهاب السحايا، 1، -1٪ يحدث إلى معظمهم من الأطفال أو المراهقين يغزو الفيروس الخلايا العصبية ويصل إلى الجهاز العصبي المركزي مسبباً الأورام وشلل العضلات والوفيات ناتجة عن إصابة الفيروس بالعضلات التي تتحكم في الجهاز التنفسي.
  • السارس (المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة) تنتقل فيروسات كورونا من خلال المياه الملوثة والمعالجة بشكل غير صحيح وتتمثل أعراضه في الحمى والسعال والتهاب الحلق ومشاكل الأمعاء وآلام العضلات وإرهاق المعدة والخمول.
  • ينتشر فيروس كوكساكي من خلال المياه الملوثة وكذلك من خلال الطعام وبعض إفرازات الأشخاص المصابين. للفيروس نوعان، A وB
    • يؤثر النوع A على الجلد والأغشية المخاطية، فترة الحضانة من يوم إلى يومين، تظهر الأعراض مثل التهاب الحلق، والتعب، والشعور بالضيق، وفقدان الشهية. الذبحة الصدرية العقبولية والتهاب السحايا ونزيف العينين وHMF (اليد والقدم والفم) تظهر على شكل بثور صغيرة متقرحة على باطن القدمين واليدين والفم تمتد لمدة عشرة أيام، مخلفة ندبات صغيرة.
  • يؤثر النوع B على القلب والبنكرياس وكذلك الكبد، مما يسبب التهاب عضلة القلب وألم الجنبي والتهاب الكبد. تظهر الأعراض على شكل حمى وألم في البطن ومشاكل في الرئة وصداع لمدة 12 يومًا وتأخذ المضاعفات شكل التهاب التامور والتهاب عضلة القلب والتهاب الدماغ في النهاية.
    • في عام 2007، أصيب العديد من الأطفال بفيروس كوكساكي في شرق الصين، توفي 22 منهم وأصيب 800 آخرين، بما في ذلك حوالي 200 طفل تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.
    • في عام 2012، توفي ما لا يقل عن 55 طفلاً بسبب الإصابة بهذا الفيروس بسبب تلوث المياه.

 

حل مشكلات تلوث المياه وزيادة الأملاح

أضرار المياه الملوثة كثيرة ومتنوعة ويعد الحفاظ على المياه نظيفة وخالية من التلوث أحد الأشياء المهمة في حياتنا, يساعد علي تجنب أضرار المياه الملوثة.

إذا كانت المياه ملوثة في حياتنا، فإنها ستؤثر سلبًا على جميع جوانب الحياة، ستغذي جسم الإنسان على 70% من المياه، من بين الأغضاء التي تحتاج للمياه العقل والمعدة والرئة والكبد والكلى وإلخ، لذلك توفير مياه نقية إلى كل هذه الأعضاء المهمة لنشاط الجسم، يساعد تحسين الصحة وتجنب كل هذه الأضرار.

تنقية المياه في المنازل شيء لا غنى عنه ويحمي منزلك من وصول اضرار عن طريق المياه، للاستخدام في الشرب والطعام حتى الغسيل والاستحمام، لتجنب الأضرار التي قد تمس الضرر بالجلد والشعر.

…اقرأ المزيــــد

تواصل معنا
1
تواصل معنا الان
مرحبا
كيف يمكنني مساعدتك