أيهما أفضل المياه المعدنية أو المياه النقية ؟

المياه المعدنية
يونيو 5, 2022
كُتب بواسطة: سمارتلي الذكي

يعتقد الكثير من الناس أن المياه المعدنية هي مياه نقية، إلا أن الاختلاف كبير وجوهري بين الاثنين، فهناك فرق ما بين المياه المعدنية وما بين المياه النقية بالتأكيد وسنخبرك في مقال سمارتلي عن الفرق تابع معنا لتتعرف المزيد عن معادن المياه المعدنية وأضرارها وفوائدها أيضاً.

المياه النقية

لا يخفى على أحد أن المياه مكون من اتحاد عنصري هيدروجين والأكسجين، وهو من أكثر المركبات حاجة وضرورة للعيش على سطح هذا الكوكب، وتتعدد مظاهره إلا أن ما يميزه أن لا لون ولا رائحة له وبالتالي فنتأكد بأنه ماء نقي.

المياه العذبة شرطها الأول أنها غير مالحة، وهي موجودة في البحيرات والأنهار والينابيع التي تتفجر من الأراضي وفي أعماق البحار.

أما المياه النقية فهي مياه تتم معالجتها وتصفيتها وإزالة الشوائب والملوثات منها وتتضمن هذه الشوائب والملوثات أي أوساخ أو مواد كيميائية ومعادن قد لا نشعر بوجودها كالنحاس أو الرصاص.

ولنعرف فيما إذا كان الماء نقياً أم لا يتم فحص نسبة مستوى الشوائب الموجودة في الماء عبر أجهزة ومخابر خاصة تحسم الجدل في الموضوع.

فوائد واستخدامات المياه النقية

تتعدد استخدامات المياه النقية وتتفاوت ما بين مكان وآخر، إلا أن أهم استخدام هو الشرب بالتأكيد، فلا أحد يتمنى إلا أن يشرب كوباً من الماء النقي الذي ينعش القلب.

كما أن استخدام المياه النقية للمحاصيل من خلال الريّ يساعد في الحفاظ عليها ونظافتها وبالتالي سلامة وصحة الإنسان الذي يستهلكها، فضلاً عن أن المياه التي تتكون بداخلها ستكون نظيفة.

وتستخدم المياه النقية أيضاً في تحضير الطعام، في الغسيل، الاستحمام، وفي أحواض الأسماك إضافة لكونها مكوناً رئيسياً وهاماً من مكونات صناعة الأدوية الطبية.
مصادر المياه النقية والمياه العذبة
يمكن استخراج المياه من الآبار كمياه جوفية، أو ما تخرجه لنا صنابير الماء هي مياه لكنها ليست نقية، بل تصبح نقية بعد معالجتها وفلترتها وبالتالي التأكد من صلاحيتها للاستهلاك البشري.

في حين أن المياه العذبة يتم إنتاجها من عملية التكثيف، أي تكثف بخار المياه في الغلاف الجوي ومن ثم تكون وجهتها البحيرات الداخلية والينابيع، أو قد تنتج من ذوبان الجليد أيضاً.

مصدر المياه المعدنية

نعم، يختلف مصدر المياه المعدنية عن المياه النقية والمياه العذبة، فالمياه المعدنية مصدرها الرئيسي من الآبار والجبال، وهي تحتوي كمية عالية من الأملاح المعدنية.

وتختلف تركيبة هذه الأملاح المعدنية باختلاف الطبقات التحتية وباختلاف تضاريس المنطقة التي تم استخراج المياه منها، وقد تحتوي أيضاً على بعض الغازات، ولها رائحة مميزة وطعم مختلف ودرجة حرارة ملحوظة.

أنواع المياه المعدنية

للمياه المعدنية عدة أنواع منها:

  • المياه المعدنية الطبيعية

مصدر هذه المياه هو الطبقات عميقة والغامقة تحت سطح الأرض، وتنتشر في العديد من المناطق حول العالم، وتُعبّأ في عبوات بلاستيكية ويتم عرضها للبيع مباشرة دون مراحل تنقية أو تصفية.

  • مياه الآبار

هذه المياه أيضاً مصدرها طبقات عميقة تحت سطح الأرض، إلا أنه يتم خلطها مع ثاني أكسيد الكربون لتكوّن مياه فوّارة.

  • المياه المعدنية للعلاج

هذه المياه انتشرت حولها الكثير من الأحاديث حول تأثيرها في علاج وتخفيف بعض الأمراض والوقاية من أمراض محددة، وغالباً ما تكون هذه المياه حارّة بدرجة كبيرة أو باردة لدرجة التجمّد، ومن استخدامات هذه المياه تكون لعلاج الروماتيزم وبعض الالتهابات الجلدية وغالباً لا يتم شرب هذه الماء بل السباحة أو الاستجمام بداخلها.

لماذا يشرب مرضى السكري الماء كثيراً

الفرق بين المياه النقية والمياه المعدنية

المياه المعدنية تضم جزئيات دقيقة وكميات كبيرة جداً من الغازات والمعادن الذائبة، أي أن المياه المعدنية التي يتم استخراجها من الينابيع والآبار تحتوي على نسب عالية من الغازات مثل كبريتات المغنيسيوم، البوتاسيوم، كبريتات الصوديوم، وكربونات الكالسيوم.

كما أن المياه المعدنية وكما ذكرنا في الأعلى تحتوي على غاز ثاني أكسيد الكربون وتكون مشبعة به بدرجة كبيرة إضافة لغاز كبريتيد الهيدروجين.

المياه المعدنية الصناعية

مع تطور العلم تمكّن الإنسان والعلماء من إنتاج مياه معدنية صناعية أي مصنّعة بشكل آلي، لكن ذلك لا يعني أنها مياه نقية بل يتم إشباعها بغاز ثاني أكسيد الكربون ومن ثم يضاف إليها الأملاح.

الفرق بين المياه المعدنية الطبيعية والصناعية

على الرغم من أن النتيجة هي مياه معدنية إلا أن هناك اختلاف بين المياه المعدنية الطبيعية والمياه المعدنية الصناعية، فنسبة المواد المعدنية في المصدر الطبيعي تختلف عنها في المصدر الصناعي بفارق كبير.

المعادن الموجودة في المياه المعدنية

من اسمها المياه المعدنية فهي تحتوي العديد من المعادن التي يكون لها استخدامات متعددة خاصة أن قدرة المياه على امتصاص المعادن المذابة في المياه عالية وحساسة جداً وهي نقطة هامة وسلاح ذو حدين بالتأكيد.

وأبرز المعادن المتواجدة في المياه المعدنية نجد: الحديد، المغنيزيوم، كبريتات المغنيزيوم، البوتاسيوم، الفلور.

المياه النقية أو المعدنية

لكل من النوعين فوائد واستخدامات، إلا أن المياه المعدنية ورغم فوائدها التي توصف أحياناً لبعض العلاجات إلا أن العلاج لا يتضمن بالتأكيد شرب المعادن، فهذا له ضرر كبير قد لا تتحمله الأجسام.

ولذلك فالمياه النقية هي الخيار الأمثل فهي شريان الحياة الذي من المفضل أن يكون صافياً ونقياً ومثالياً سواء للشرب أو الاستحمام أو الغسيل، لا سيما أن هناك الكثير من الأضرار للمياه المعدنية.

أهمية المياه النقية

شرب كميات كافية من المياه النقية يومياً وبالمعدل الطبيعي من شأنه أن يساعد على إكساب الجسم نضارة وبشرة مشرقة وشابة، ذلك أن دخول المياه النقية للجسم يساعد في تخلص الجسم من السموم السائلة.

كما تتجلى أهمية المياه النقية في تقديم المغذيات الأساسية للجسم وتحديداً الجلد، حيث يعمل الماء النقي على تجديد أنسجة الجلد والمساعدة في مضاعفة مرونتها ورطوبتها، وبالتالي فالمياه النقية تقلل من ظهور التجاعيد وتعتبر علاج مضاد للشيخوخة.

يعالج الماء النقي بعض أمراض الجلد من الصدفية والأكزيما.

المياه النقية تزيد من معدل الأيض وتقلل من المشاكل الهضمية التي ترافق الجهاز الهضمي، مما يساعد على الشعور بالراحة ويقلل الانتفاخ ومشاكل القولون، مما يعني المحافظة على سلامة وصحة الجهاز الهضمي.

للمياه النقية تأثير كبير على معدل الكوليسترول، حيث تساعد على خفض نسبة الكوليسترول، وخاصة إذا تم شرب المياه في الصباح الباكر، كما أن ذلك يساعد على خفض الوزن ويزيد من مناعة القلب والشرايين للصدمات والجلطات.

شرب المياه النقية يساعد الكبد في تحويل كميات الدهون المتراكمة إلى طاقة هائلة ويساعد في عمل الكليتين وبالتالي تخفيف العبء عن الكبد وحرق المزيد من الدهون.

طرق لزيادة شرب الماء

المياه النقية بشكل خاص تدفعك تلقائياً لشربها، إلا أن هناك عدّة طرق تساعدك في شرب كميات مناسبة من المياه منها:

  • يمكنك إضافة بعض المنكهات إلى المياه مثل شرحات الليمون، شرحات الفراولة، بعض أوراق النعنع.
  • ضع خطة وجدول زمني لشرب المياه كلما مررت بجانبها يمكنك شرب القليل
  • شرب الماء على دفعات قليلة، بهذه الطريقة ستجد نفسك شربت الكمية المطلوبة والطبيعية في وقت مثالي.
  • عوّد نفسك على شرب رشفة صغيرة من المياه قبل أي وجبة تتناولها، وهذا من شأنه المساعدة في عملية الهضم.
  • املأ المياه ضمن كوب يحتوي على أرقام لتعرف كم ليتر قد شربت خلال اليوم.

خاتمة

وبهذا نكون قد أطلعنك عن الفروق بين المياه المعدنية والمياه النقية أيهما أفضل للشرب والاستخدام اليومي، بقي أن نخبرك أن سمارتلي توفر لك كل ما تحتاجه من أجهزة تنقية وتحلية المياه التي يمكنك أن تطلبها في أي لحظة من خلال زيارة المتجر.

…اقرأ المزيــــد