الماء البارد أم الماء الدافئ أيهما أفضل

الماء البارد أم الماء الدافئ أيهما أفضل
أغسطس 28, 2021
كُتب بواسطة: سمارتلي الذكي

الماء البارد أم الماء الدافئ أيهما أفضل سؤال يطرحه الكثير من الناس والذين يحرصون على صحتهم وصحة أسرتهم, لذلك سوف نوضح أيهما أفضل ومفيد أكثر للصحة إذا كان الماء البارد أم الماء الدافئ.

لا يوجد خلاف على أهمية شرب الماء لجميع خلايا الجسم ووظائفه الحيوية لكي تعمل بطريقة سليمة وآمنة لكن بعض الآراء تختلف حول درجة حرارة الماء فبعض الناس يرغبون في شرب الماء الدافئ ولكن البعض الآخر يميلون إلى شرب الماء البارد خصوصاً في فصل الصيف والجو الحار حيث يمثل الماء حوالي ٧٠ في المئة من جسم الإنسان.

وكل خلية من خلايا الجسم تحتاج إلى الماء بشكل كبير حتى تقوم بأداء عملها وهو ضروري لصحة الجسم ونضارة وحيوية البشرة لذلك سوف نعرض لكم هذا المقال لمعرفة أيهما أفضل الماء الدافئ أم الماء البارد للتمتع بصحة جيدة.

مزايا الماء الدافئ والماء البارد

الماء الدافئ

يفضل بعض الأشخاص عند تناولهم للمياه أن تكون دافئة أو فاترة لما يوجد بها فوائد عدّة على الجسم فنجد أن البعض يفضلون شرب الماء بدرجة حرارة الجسم وهي ٣٧ درجة مئوية وأن شرايين الدم والعضلات تستجيب وتسترخي بطريقة طبيعية وآمنة بواسطة شرب الماء الدافئ وهو إلى ذلك يحد من ألم البطن والصداع ويساعد على خفض الدم وتساعد المياه الدافئة على تسهيل عملية الهضم وتليين المعدة وتحمي من الإمساك وتساعد في تفتيت الدهون خصوصاً بعد أكل الوجبات الدسمة بشكل أفضل.

الماء الدافئ يساعد الجسم في التخلص من السموم ويعزز إنتاج الكلوجين للحصول على بشرة نضرة وكل هذه المزايا التي نستمتع بها عند شرب الماء الدافئ لا تعني أن الماء البارد يفتقر المزايا.

جهاز تحلية المياه المنزلي كومباكت المطور مع شاشة لمس

الماء البارد

الماء البارد أيضاً له مزايا عدّة، من أهمها مساعدة الجسم على حرق السعرات الحرارية الذائدة لأن شرب الماء البارد يجعل الجسم يعمل بشكل إضافي حتى إلى درجة حرارته الطبيعية وهذه العملية تساعد في حرق الدهون واستهلاك طاقة الجسم بشكل إضافي.

شرب الماء البارد يعطي الشعور بالانتعاش ويخلص الجسم من التعب والإرهاق فهو يرفع النبض ويزيد من ضخ الأدرينالين في الجسم، ولكن يوجد بعض العيوب والمشاكل عند شرب الماء البارد وتظهر في عملية الهضم لأن شرب الماء البارد بعد أو خلال الطعام يعمل على تصلب الدهون وبذلك تصعب عملية الهضم فينصح الأطباء بتجنب الماء البارد مع الطعام ويفضل شرب الماء الدافئ أثناء تناول الطعام.

برادة تحلية مياه سمارتلي بفلتر داخلي 5 مراحل جامبو (إنفنيت-L40)

حسم الجدل حول شرب الماء الدافئ والماء البارد

نستنتج من المميزات الماء البارد والماء الدافئ أنه في بعض الأحيان شرب الماء البارد له فوائد وفي بعض الأحيان يكون الماء الدافئ له مميزات أكثر أو مفيد أكثر ويعتمد ذلك على شرب الماء في الوقت الصحيح مثال شرب الماء الدافئ في الصباح, وبعد تناول الطعام بنصف ساعة في الأقل شرب كوب ماء دافئ يساعدك على تحسين عملية الهضم ومساعدة المعدة, أما الماء البارد يكون مناسب قبل نصف ساعة من موعد النون للمساعدة على الاسترخاء, وفي أثناء الطقس الحار.

وبغض النظر عن درجة حرارة الماء الذي نتناوله فإنه يقوم بتزويد الجسم بمزيد من الطاقة خلال اليوم فشرب الماء النقي مفيد لجميع خلايا الجسم والمخ ومفيد للشعر والبشرة والمفاصل والجهاز الهضمي ويسهل عملية التنفس ويرطب الجسم ويمنح الجسم النشاط والحيوية وشرب الماء سواء كان بارداً أو دافئا يساعد في برامج أنقاص الوزن بشكل جيد وان شرب الماء الدافئ كما له إيجابيات له سلبيات ولكن الإيجابيات أكثر بكثير فإنه يلعب دور كبير في إزالة السموم وتسهيل عملية الهضم بشكل أفضل.

شرب الماء البارد بعد التمرين وأثناء الجو الحار يحمي الجسم من خطر الإصابة بضربات الشمس وخفض درجة حرارة الجسم وعدم والشعور بالإعياء والدوخة والإرهاق والشعور بالارتياح والانتعاش وبقاء الجسم رطبا طوال الوقت كما يجب الحفاظ دائما على شرب كميات وفيرة من الماء النقي خلال اليوم حتى نحصل على القدر الكافي الذي يحتاج له الجسم من الماء للقيام بوظائفه على أكمل وجه دون حدوث الإصابة بالجفاف وبقاء الجسم بدرجة حرارة الطبيعية دون تأثير والحفاظ على توازن الماء النقي في الجسم.

…اقرأ المزيــــد